-->
U3F1ZWV6ZTE5OTQ0MjU0MjE3X0FjdGl2YXRpb24yMjU5NDA4ODQ5NjI=
recent
أخبار ساخنة

دعاء الرزق وأنواعه مجموعة من الأدعية المأثورة وأوقات الإجابة

دعاء الرزق وأنواعه مجموعة من الأدعية المأثورة وأوقات الإجابة

يحتل الدعاء أهمية كبيرة في حياة كل منا، لأنه إلى جانب كونه أمر إلهي ، فهو ملجأ وملاذ العبد وقت الشدة ، لذلك سنتناول اليوم كل ما يخص دعاء الرزق باعتباره جامعا لكل مطالب وقضاء حوائج الإنسان.


يطلب المرء من الله الكريم الي له ملك السماوات والأرض، كل ما يحتاج إليه في حياته، بدءا من الصحة والعافية والتوفيق في الدراسة والعمل حتى الزواج والذرية الصالحة، كما يطلب أيضا التيسير للعبادة والشفاء من المرض وغير ذلك من أنواع الأرزاق التي يمن بها الله علينا.

دعاء الرزق

في البداية لابد لنا من التأكيد على أن الدعاء عبادة أمرنا بها الله تعالى لما فيها من تجسيد منتهى التوكل على الله وتفويض الأمر واللجوء الكامل له عز وجل.

وقد جاء الأمر بالدعاء مباشرا في قول الله عز وجل في الآية 86 من سورة غافر: 

"وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ "

كما أنه تعالى وعدنا وعدا مطلق بالإجابة وطمئننا بقربه منا في قوله عز وجل في الآية  186 من سورة البقرة :

" وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون"

كذلك قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : الدعاء هو العبادة .وفي الدعاء، قال أيضا صلوات الله وسلامه عليه: أفضل العبادة الدعاء.

لماذا نبحث عن أدعية الرزق



قبل أن نستعرض معا بعد الأدعية المأثورة ومنها دعاء الرزق، لابد من الإشارة إلى أن الله تعالى كفل لعباده المتقين الرزق ، كما أنه فرض عليهم السعي ولكن مع اليقين بأنه مقسوم وآت لا محالة.

وقد ورد ذلك في مواضع كثيرة من القرآن الكريم، ومنها قوله تعالى في سورة الطلاق:

" وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ"

كذلك قول عز وجل في سورة الذاريات :

"وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ، فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ"

فالرزق مكفول من المولى عز وجل ولا يطلب منا سوى السعي وتحري الحلال منه  والتوكل على الله.

أنواع الرزق

وعلينا أن نستوعب خلال ترديد دعاء الرزق الذي سنعرض نماذج من المأثور فيه، أن الرزق ليس محصورا في المال فقط، بل إن المال أقل أنواع الرزق أهمية رغم فوائده الكثيرة.

وهناك أنواع كثيرة من الرزق تشمل جميع جوانب الحياة، نذكر منها ما يلي:




  • رِزق العافية والصحة:  وهي أحد أكبر النعم التي قد يغفل عنها الكثير
  • الصحة هيَ نعمةٌ ورزقٌ لا يملكها كثيرٌ من الناس، ومن كانَ مُعافىً في بدنه فكأنّهُ قد ملكَ الدُنيا بأسرها، فليست نعمةٌ في الدنيا -بعدَ الإيمان بالله- تعدلُ نعمة الصحة والعافية.
  •  رِزق المال: وأهميته تتحدد في أن يكفي متطلبات الحياة وقضاء حوائج الإنسان.
  • رزق الزوجة الصالحة: وهي خير متاع الدنيا ، كما أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم:  (الدُّنيا متاعٌ، وخيرُ متاعِ الدُّنيا المرأةُ الصَّالحةُ).
  • نعمة الزوج الصالح: وهو غاية ما تتمناه المرأة ، وقد أرشدنا نبينا الكريم صلوات الله وسلامه عليه أن الزوج الصالح هو الخلوق ذو الدين.
  •  رِزق الذُريّة الصالحة: الأبناء هم مصدر سعادة آبائهم ، والابن الصالح يسعد والديه في حياتهما وحتى بعد وفاتهما بدعائه لهما.
  • رزقُ الإيمان والتوفيق للطاعات بأنواعها : لأن التوفيق للطاعة هو من فضل الله والحياة في طاعة الله مصدر سعادة في الدنيا وباب دُخول الجنّة.
  •  رزقُ التوفيق في طلب العِلم بشكل عام والعلوم الشرعية بشكل خاص: وهي منحة كبيرة من المولى عز وجل وطوبى لمن يرزق بها.
  • من أنواع الرزق محبّة الناس وأيضا التوفيق لقضاء حوائجهم والأنس بهم

أحاديث نبوية عن الدعاء



من الأحاديث النبوية  التي وردت عن فضل الدعاء ومنه دعاء الرزق بالطبع،

قوله صلى الله عليه وسلم :ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء .
قال صلى الله عليه وسلم :إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا خائبتين

كما قال صلى الله عليه وسلم :لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر.

شروط وأسباب الإجابة

من أهم الأمور التي يجب الحرص عليها لكي يستجاب الدعاء، ما يلي:

  • أن يخلص المرء التوجه لله تعالى مع استحضار القلب
  • البدء ، بحمد الله والثناء عليه ثم بالصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم وأيضا أن يختم الدعاء بذلك.
  • الإلحاح في الدعاء اليقين بالإجابة مع عدم الاستعجال .
  • التوسل إلي الله بأسمائه الحسني وصفاته.
  • تحري الحلال من المطعم والمشرب والملبس، وعدم الدعاء بإثم أو قطيعة رحم
  • تحري أوقات الإجابة، و التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء ..

 

أوقـات إجابة الدعاء

 يعتبر الدعاء من العبادات الغير مقيدة بوقت أو صيغة، فالمسلم يدعو المولى عز وجل في كل وقت وحين، غلا أن هناك أوقات يستحب فيها الدعاء وتكون أوقات إجابة بأمر الله.

ومن هذه الأوقات: الدعاء بين الصلاة والإقامة، عند إفطار الصائم، وعند زيارة المريض.

من الأوقات أيضا، عند نزول المطر، في الثلث الأخير من الليل، آخر ساعة قبل المغرب يوم الجمعة،  يوم عرفة.

 

مجموعة من أدعية الرزق

 من دعاء النّبي صلى الله عليه وسلم

«لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت ولما معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد» رواه مسلم.

اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ

 قال عزّ وجلّ: 

"فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا، يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا، وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا، مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا، وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا".

ومن المأثور أيضا: 

اللهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا من غير كدٍّ، واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفضيحتين، الفقر والدّين.

اللهم يا رازق السائلين، يا راحم المساكين، ويا ذا القوة المتين، ويا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد وإيّاك نستعين.

اللهم سخر لي رزقي، واعصمني من الحرص والتعب في طلبه، ومن شغل الهم ومن الذل للخلق، اللهم يسر لي رزقًا حلالًا وعجّل لي به يا نعم المجيب.

يا مقيل العثرات يا قاضي الحاجات اقضِ حاجتي وفرّج كربتي وارزقني من حيث لا أحتسب

إلهي أدعوك دعاء مَن اشتدّت فاقته وضعفت قوّته وقلّت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه مِن الذنوب إلا أنت، فصلِّ على محمد وآل محمد واكشف ما بي مِن ضرّ، إنك أرحم الراحمين.

لا إله إلا أنتَ سبحانك إنّي كنت من الظالمين، سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه ومداد كلماته.

اللّهم صُبّ علينا الخير صبًّا صبًّا ولا تجعل عيشنا كدًّا كدًّا.

اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم.

اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ.

اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ.

الاسمبريد إلكترونيرسالة